الصحة
Trending

أعراض جرثومة المعدة

جرثومة المعدة

 Helicobacter pylori، يعرف طبيًا باسم الملوية البوابية، حالة مرضية تصيب الإنسان نتيجة غزو أحد أنواع البكتيريا المنصفة من العصيات سلبية الغرام أليفة الهواء لمخاطيات المعدة والإثنا عشر، وتترك أثرًا سلبيًا على شكل التهاب في المخاطية، ويشار إلى أن المضاعفات تبدأ بالتطور على شكل القرحات الهضمية في كل من المعدة والإثنا عشر، وسرطان المعدة أيضًا، وغالبًا ما تخفي الأعراض نفسها داخل جسم المصاب دون ظهور بنسبةٍ تصل إلى 80% من إجمالي المصابين مرض جرثومة المعدة، وتصل نسبة الحاملين لهذه الجرثومة فوق هذه الأرض بنحو 50% من إجمالي السكان؛ وتحديدًا في الدول النامية.

أعراض جرثومة المعدة

تظهر على حامل جرثومة المعدة العديد من الأعراض، ومن أهمها:

  • حموضة شديدة في المريء أو الحنجرة.
  • اسوداد لون البراز.
  • الغثيان والتقيؤ الدموي.
  • فقدان الوزن بدون سبب.
  • التعب والإرهاق المستمر.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.
  • فقر الدم نتيجة نزف الدم الشديد ونقص الحديد.
  • تساقط الشعر.
  • تكسر الأظافر.
  • ألم شديد في البطن.

أسباب جرثومة المعدة

بالرغم من أن الأسباب الكامنة خلف الإصابة بجرثومة المعدة ما زالت مجهولة، إلا أن من أكثر الأسباب شيوعًا التي تقف خلف الإصابة بجرثومة المعدة، ومن أهم هذه الأسباب:

  • انتقال الجرثومة بواسطة اللعاب.
  • الاتصال المباشر.
  • الإصابة بعدوى البكتيريا الملوية البوابية.
  • الإقامة في أماكن مكتظة بالأفراد.
  • عدم نظافة المصدر المائي وتلوثه.
  • الإقامة في الدول النامية.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الجاهزة.

تشخيص جرثومة المعدة

يمكن الكشف عن وجود جرثومة المعدة من خلال التشخيص بواسطة ثلاثة فحوصات معروفة:

  • فحوصات الأجسام المضادة.
  • فحوصات مولدات الأجسام المضادة، ويكون بفحص البراز.
  • فحص البولة التنفسية (UBT)، ويعتمد هذا الفحص على الزفير، بحيث يُمنح المريض محلول اليوريا الغني بالكربون 14,13 للبحث عن غاز ثاني أكسيد الكربون المستقطب ومعايرته بالاعتماد على فحص الزفير باليوريا.

علاج جرثومة المعدة

العلاج الثلاثي:

من أكثر أنواع العلاجات المستخدمة للتخلص من جرثومة المعدة؛ وذلك نظرًا لفاعليتها، ويتم ذلك من خلال تناول المضادات الحيوية المتفاوتة مع دواء مختص بالتقليل من نسبة حموضة المعدة.

المضادات الحيوية

يصف الطبيب لمريضه جرعات من المضادات الحيوية، وهي: الأومبيرازول لعلاج حموضة المعدة وقرحتها، والمترونيدوزال للقضاء على الفيروسات وقتلها، أما المضاد الثالث وهو كلاريثوميسين فيعتبر مضادًا حيويًا متعدد الاستخدامات؛ فيعالج الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي، ويحد من احتمالية وصول الجرثومة إلى عضلة القلب.

المكملات الغذائية

ومن أبرزها خمائر البروبيوتيك؛ وتؤدي دورًا هامًا في الحفاظ على بقاء البكتيريا النافعة في المعدة وحمايتها من القتل في ظل استخدام أدوية وعلاجات مخصصة لقتل البكتيريا المسببة بالعدوى، وبالتالي علاج مشاكل الجهاز الهضمي واضطراباته.

Tags
Show More

صبحي عزت

صبحي صاحِب موقع توب ، أردني الجنسية مبرمج ومطور وردبريس ، لدي خبرة بالسيو و تحسين محركات البحث ، التدوين حياتي منذ 10 سنوات .

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *